رجعت الشتوية... والبهدلة كمان

لبنان بلد "الحر بيحرّوا والبرد بيضروا". الامطار التي تساقطت بغزارة في المناطق اللبنانية كافة، بعد جفاف وقحط، فروت الارض واعادت المياه الى مجاري الانهر، تحولت سيولا على الطرق العامة اعاقت السير في بعض الاماكن ، بعد ان سدت النفايات مجاري تصريف المياه. هذا الخير "الذي تدفق على اللبنانيين" تحول "نقمة"، فاضافة الى حوادث السير بسبب السرعة والانزلاقات، علق اللبنانيون بزحمة كبيرة منذ الصباح الباكر. 
 
لم يختلف المشهد من بيروت الى البقاع، والشمال، حتى الجنوب، فقد عاش اللبنانيون جميعهم الوضع نفسه. زراعيا، قال رئيس فرع تحسين النباتات والبذار واكثارها وحفظها في مصلحة الابحاث العلمية الزراعية في تل عمارة المهندس الزراعي ربيع قبلان بان ايجابيات هذه "العيانة" لجهة ري كل المزروعات بخاصة البطاطا، اكثر من سلبياتها التي تنحصر بالنيجيليات كالشعير والقمح. فالسنابل التي امتلأت حبوبها تنام ارضا تحت المطر، الامر الذي يعقد مهمة حصادها. واشار الى ان حقول الشعير تأثرت اكثر من حقول القمح التي لا تزال عطشى. ولفت الى انه في حال تبع هذه الامطار ارتفاعا كبيرا في درجات الحرارة فان الرطوبة تؤدي الى ظهور امراض الفطريات على القمح. كذلك فان الامطار ستضر بالمزارعين الذين "حلّشوا" مزروعاتهم من العدس وتركوه ليجف في الارض، لان بلله قد يؤدي الى عفونة.
 
أما في صور، فمشهد الأمطار منذ ساعات الفجر اعاد للكثيرين الفرح ممن رفعوا رؤوسهم الى السماء شاكرين ومطالبين المزيد ليعوضوا ما فاتهم في الاشهر الماضية. هذا المشهد لم يعجب البعض الذي "نرفز"، اذ غمرت المياه محلاتهم وشوارعهم في مناطق عدة ومنهم من انتقد البلديات لانها لم تنظف المجارير ومنهم من شتم من رمى ويرمي نفاياته بالأرض.

Take Action

Join IndyAct Communications Team
We need your help to make a difference!

Give to the cause
Help power the movement

Say Hello!


We would love to hear from you. Let’s have a talk

Contact Info


IndyAct

Rmayl, Nahr str.
Jaara bldg. 4th Floor
Telephone: +961 1 447 192
Fax: +961 1 448 649
P.O.Box: 14-5472, Beirut, Lebanon